header.skiplinktext header.skiplinkmenu

أي دبليو سي شافهاوزن

تغيير الموقع إغلاق
مكان البحث
البلد المحدد
النّتائج
كل الأماكن
كل الأماكن
  • ANDORRA / €
  • AUSTRALIA / AUD
  • AUSTRIA / €
  • BELGIUM / €
  • BRAZIL / R$
  • CANADA / CAD
  • CHINA / CN¥
  • CROATIA / €
  • CYPRUS  / €
  • CZECH REPUBLIC / €
  • DENMARK / kr
  • ESTONIA / €
  • FINLAND / €
  • FRANCE / €
  • GERMANY / €
  • GREECE / €
  • HONG KONG SAR, CHINA / hk$
  • HUNGARY / €
  • ICELAND / €
  • IRELAND / €
  • ITALY / €
  • JAPAN / ¥
  • KOREA / KRW
  • LATVIA / €
  • LITHUANIA / €
  • LUXEMBOURG / €
  • MACAU SAR, CHINA / MOP
  • MALAYSIA / MYR
  • MEXICO / Mex$
  • NETHERLANDS / €
  • NORWAY / NOK
  • POLAND / €
  • PORTUGAL / €
  • REST OF THE WORLD
  • ROMANIA / €
  • RUSSIA  / ₽
  • SINGAPORE / SGD
  • SLOVAKIA / €
  • SLOVENIA / €
  • SPAIN / €
  • SWEDEN / kr
  • SWITZERLAND / CHF
  • TAIWAN, CHINA / NT$
  • THAILAND / THB
  • TURKEY / TRY
  • UAE / AED
  • UNITED KINGDOM / £
  • UKRAINE  / UAH
  • USA / $
  • INDONESIA / Rp
  • PHILIPPINES / ₱
  • INDIA / ₹
  • SOUTH AFRICA / R
  • New Zealand / $
  • CAMBODIA / ៛
  • BULGARIA / €
  • SERBIA / €
  • VIETNAM / ₫
iwc-ppc-language-
Shopping Bag إغلاق
SIGN INTO IWC إغلاق

أي دبليو سي شافهاوزن

أي دبليو سي شافهاوزن

 

 

 

مواد مبتكرة

 

تتميّز كل مادة بخصائص محدّدة وتقدّم مزايا معيّنة. وشكّل البحث عن المواد التي تستوفي الشروط الوظيفية والجمالية للساعة عنصرًا محوريًّا في نهج أي دبليو سي من حيث التصميم. واكتسبت الشركة خلال تاريخها خبرة فريدة في معالجة مواد العلبة.



 

 

التيتانيوم أفضل المواد التي تجمع بين الصلابة والمرونة بينما تظل خفيفة. ويستأثر هذا المعدن بمتانة فائقة ويزن أخف من الفولاذ بما يقارب الثلث. ويُستخدم أيضًا في جملة من الأمور، ولا سيما في الزرع الطبي لأن خصائصه لا تؤذي البشرة ولا تسبب الحساسية. وأتاحت كل هذه الخصائص استخدام التيتانيوم في صناعة علب الساعات. بيد أن التحدي يكمن في صلابته الاستثنائية التي تجعل صياغته آليًّا صعبة، إذ يجب تسخينه أو تبريده بعد كل مرحلة من مراحل هذه العملية. وفي عام 1980، كشفت أي دبليو سي عن أوّل ساعة يد من التيتانيوم في العالم: أي دبليو سي بورشيه ديزاين تيتان كرونوغراف (الرقم المرجعي 3700). واكتسب مهندسو شافهاوزن الخبرة اللازمة لصنعها من خلال التعاون الوثيق مع خبراء شركة الطيران والفضاء الفرنسية "أيروسباسيال". ومنذ ذلك الحين وساعات التيتانيوم تشكل جزءًا أصيلًا من منتجات العلامة، ولا سيما من مجموعتي ساعات بايلوت و إنجينيور.

 

 

Porsche Design Titanium Chronograph (Ref. IW370204)

 

السيراتانيوم® أحدث المواد التي ابتكرتها شافهاوزن (التيتانيوم الممزوج بالسيراميك). وتتميّز هذه المادة الجديدة بخفة التيتانيوم وقوّته ولكنها صلبة ومقاومة للخدش في الوقت نفسه مثل السيراميك. وتتألف مادة السيراتانيوم® من سبيكة تيتانيوم مميّزة مصنوعة لشركة أي دبليو سي خصّيصًا. وتتشكّل جميع مكونات العلبة بآلات الخراطة وتُحفر ثم توضع في الفرن لتلبيدها. وفي هذه الأثناء، يتحوّل سطح المعدن إلى سيراميك. ولا تمنحها هذه العملية خصائص السيراميك النموذجية فحسب كالصلابة الفائقة، بل تمنحها أيضًا لونًا أسود غير لامع لافت للنظر. وأتاحت مادة السيراتانيوم® لأوّل مرة صنع مكوّنات مثل الأزرار أو مشابك الدبوس بتصميم أسود حالك دون طلاء.


ساعة بيغ بايلوت كونستانت فورس توربيون نسخة "الأمير الصغير" (الرقم المرجعي IW590303)
— ساعة بيغ بايلوت كونستانت فورس توربيون نسخة "الأمير الصغير" (الرقم المرجعي IW590303)

ذهب أرمور® عيار 18 قيراطًا

ذهب أرمور® عيار 18 قيراطًا نوع جديد من الذهب يتميّز بقدر أكبر من الصلابة ومقاومة التآكل مقارنة بالذهب الأحمر التقليدي.

 

الذهب معدن لا يفنى ويحتفظ بقيمته ويجسد الفخامة والأناقة أكثر من أيّ معدن ثمين آخر. وتبلغ نسبة الذهب الخالص في علبة ساعات أي دبليو سي 75 في المائة، أي ما يعادل 18 قيراطًا. ويُخلط الذهب مع مواد أخرى للحصول على اللون المأمول. وذهب أرمور® عيار 18 قيراطًا نسخة جديدة وغير مسبوقة من الذهب الأحمر، تُصنع باستخدام عملية معقّدة تحوّل البنية الدقيقة للسبيكة. وعلى إثر ذلك، تصبح المادة أكثر صلابة ومقاومة للتآكل من الذهب الأحمر التقليدي. وظهر ذهب أرمور® عيار 18 قيراطًا لأوّل مرة في ساعة بيغ بايلوت كونستانت فورس توربيون نسخة "الأمير الصغير" (الرقم المرجعي 590303). وتتسق هذه المادة الجديدة تمامًا مع العلبة الكبيرة وتاج الألماس اللافت للنظر على ساعة بيغ بايلوت.


 

البرونز أحد أقدم المواد في تاريخ البشرية، اعتُمد استخدامه في إنتاج القطع الأثرية الثقافية الثمينة منذ منتصف الألفية الرابعة قبل الميلاد. والبرونز مصطلح معدني شامل يُستخدم لوصف السبائك التي تحتوي على ما لا يقل عن 60 في المائة من النحاس. وتستخدم أي دبليو سي في صنع ساعاتها برونز الألومنيوم الذي يحتوي أيضًا على النحاس بالإضافة إلى الألومنيوم والحديد. وتضمن هذه التركيبة الخاصة سبيكة أصلب بما يقارب 50 في المائة من البرونز العادي وتكاد تضاهي الفولاذ المقاوم للصدأ في صلابته. ومن السمات الإضافية نذكر التوافق الحيوي العالي لهذه المادة التي تشكّل نوع البرونز الوحيد المسموح باستخدامه في صناعة الأغذية. ويُستخدم البرونز في جملة من الأمور، ولا سيما ساعة بايلوت أوتوماتيك سبيتفاير (الرقم المرجعي 326802) التي تكتسي مع مرور الوقت بغشاء أكسيدي ملوّن، مما يضفي طابعًا فريدًا على كل ساعة.


 

 

ساعة دافينشي بيربتشويل كالندر (الرقم المرجعي 3755)
— ساعة دافينشي بيربتشويل كالندر (الرقم المرجعي 3755)

 

 

يتألف السيراميك التقني المستخدم في صناعة الساعات من مساحيق متعددة البلورات مثل السيليكات أو أكسيد الألومنيوم أو كربيد السيليكون، تُخلط مع مواد مضافة مختلفة لتشكيل كتلة متجانسة، تُصاغ وتُلبّد في الفرن تحت درجات عالية جدًّا. وفي أثناء عملية التلبيد، تتبخر المواد المضافة لتترك أجسامًا فائقة المتانة من السيراميك. بيد أن صنع علبة ساعة شائك الصعوبة لأن السيراميك يتقلص بزهاء الثلث عند وضعه في الفرن. ويجب أخذ هذا التقلّص في الاعتبار ابتداءً من مرحلة التصميم لضمان تناسب آلية الحركة التام مع العلبة عند تركيبها في وقت لاحق ومراعاة الهوامش المحدودة. وطرحت أي دبليو سي أوّل ساعة سيراميك في العالم، وهي ساعة دافينشي بيربتشويل كالندر (الرقم المرجعي 3755) في عام 1986. ومنذ ذلك الحين، أطلقت الشركة علب ساعات مصنوعة من السيراميك المتطوّر الذي يتألف من كربيد البورون الأسود أو من السيراميك الذي يتألف من نيتريد السيليكون البني. وأحدث مثال على السيراميك المبتكر الذي أبدعته شافهاوزن هي علبة السيراميك ذات اللون الرملي لساعة بايلوت كرونوغراف توب غان نسخة "صحراء موهافي" (الرقم المرجعي 389103).


البلاتين

البلاتين أندر المعادن المستخدمة في إنتاج المجوهرات وأنقاها وأثمنها. ولا يفنى ويتميّز بلمعان ناصع فريد.

 

ظل البلاتين خاملًا في أعماق الأرض لبلايين الأعوام. ولكن لم يتسن استخراج هذا المعدن الرمادي والأبيض اللامع ومعالجته إلّا في الأعوام المائة القليلة الماضية. والبلاتين نادر وثمين للغاية فيجب استخراج زهاء عشرة أطنان من الركاز للحصول على ذرة واحدة من هذا المعدن ثم يجب إنجاز أكثر من مائة مرحلة متتالية لفصل البلاتين عن الركاز. وقد تستغرق هذه العملية عدة أشهر. ويزن البلاتين أثقل من الفضة أو الذهب بسبب نقاوته العالية والمذهلة. وتستخدم أي دبليو سي البلاتين في ساعة بورتوغيزر بيربتشويل كالندر (الرقم المرجعي IW 503406) على سبيل المثال. ويزيّن هذا المعدن الثمين الذي لا يفنى أيّ ساعة يد ذات طابع فريد.

متابعة القراءة

 

 

أي دبليو سي شافهاوزن